أخبار الشركة

جائزة المراعي للإبداع العلمي بالتعاون مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية

كرم صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة الفائزين بجائزة المراعي للإبداع العلمي في عامها الثاني عشر , وذلك خلال حفل نظمته مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية وشركة المراعي , بقاعة المناسبات بجامعة طيبة بالمدينة المنورة , بحضور صاحب السمو الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير رئيس مجلس إدارة شركة المراعي نائب رئيس المجلس الأعلى للجائزة , ومعالي رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية رئيس المجلس الأعلى للجائزة الدكتور محمد بن إبراهيم السويل.

و ألقى صاحب السمو الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير كلمة قال فيها ” نلتقي اليوم في واحدة من مناسبات الخير والعطاء لنحتفي بتكريم نخبة من علماء هذا الوطن العزيز بمناسبة فوزهم بجائزة المراعي للإبداع العلمي للعام الثاني عشر”  مبيناً أن (الجائزة تعد الوحيدة التي يقدمها القطاع الخاص , وقد حظيت بموافقة المقام السامي , كما تم اعتمادها من قبل الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي بمجلس التعليم العالي بأنها الجائزة المحلية الأولى والوحيدة التي يؤدي الحصول عليها إلى استحقاق مكافآت التميز العلمي لأعضاء هيئة التدريس السعوديين ومن في حكمهم في الجامعات السعودية الحكومية.

وتحدث عن أهمية الإبداع العلمي والأبحاث في هذا العصر ودورها في تقدم وتطور المجتمعات , مؤكداً أن المجال العلمي يشهد تطوراً وأهمية متزايدة لإسهامه في دفع مسيرة التنمية على مستوى الأمم والشعوب , مبيناً أن فكرة جائزة المراعي للإبداع العلمي تولدت من خلال ضرورة مشاركة القطاعات في دعم الحركة البحثية وتشجيع الإبداع العلمي لتسهم في خدمة المجتمع , وتحقيق التنمية الشاملة.

وأبان سموه أن الجائزة هي امتداد لاهتمام المراعي بالعلم والعلماء وتواصلاً لدورها في خدمة المجتمع باعتبارها شريكاً في المسيرة التنموية لهذه البلاد الطاهرة , وأنها ثمرة من ثمار عناية قيادتنا الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين , وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني – حفظهم الله – بالقطاع الخاص وباتساع دوره في التنمية الشاملة إيماناً منها بتكامل الجهود بين القطاعين الحكومي والأهلي من أجل بناء وطن شامخ سيظل فخراً لكل إنسان سعودي ومسلم على مدى الأيام .

وأكد سمو الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير أن الفائزين والفائزات بالجائزة في عامها الثاني عشر يمثل إنجازاً جديداً ليس لهم فحسب بل هو لكل الوطن ولكل مواطن يفخر بأبنائه وبناته , نظير بحثهم واجتهادهم وتحقيقهم الفوز ليحصدوا ثمرة غرسهم وينالوا التكريم , مهنئاً الفائزين على فوزهم المستحق ومهنئاً الوطن بهم .

وحث سموه الفائزين على مواصلة جهودهم ليكونوا حافزاً للعلماء في شتى الميادين نحو المزيد من الدراسات والأبحاث والإبداع العلمي من أجل بناء الوطن ودعم مستقبله , مؤكداً الاستمرار في دعم الجائزة وتطوير مجالاتها بما يخدم أهدافها بالتعاون مع مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية ,سائلاً الله العلي القدير العون والتوفيق لما يحقق تطلعات القيادة الرشيدة.

وقدم سموه الشكر لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة على رعايته حفل تكريم الفائزين بالجائزة لهذا العام , كما شكر مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية على جهودها في خدمة الجائزة , وللأمانة العامة للجائزة على الجهود المميزة التي بذلتها في الفترة الماضية للوصول لهذه المناسبة والاحتفال بالفائزين فيها سائلاَ الله تعالى أن ينفع بالفائزين وبعلمهم

ومن جانبه ذكر معالي الدكتور محمد بن إبراهيم السويل رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية رئيس المجلس الأعلى للجائزة أن جائزة المراعي للإبداع العلمي تحتفل في عامها الثاني عشر بنخبة من المبدعين والمبدعات الذين تفوقوا بعلمهم وأبحاثهم , و يجسد هذا اللقاء أهمية ما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني ـ حفظهم الله ـ للعلوم والتقنية والبحث العلمي ، وأفاد أن القطاع الخاص بدأ يزداد قناعة بأهمية العلوم والتقنية بصفة عامة والبحث والتطوير بصفة خاصة ليس فقط لتطوير كفاءة المنتجات والخدمات الوطنية بل لجعلها أقدر على المنافسة ومواجهة تحديات الأسواق العالمية .

فيما تحدث الأمين العام لجائزة المراعي للإبداع العلمي الدكتور عبد العزيز بن محمد السويلم في كلمة له عن المضامين والأهداف البناءة التي تحويها الجائزة وتسعى لتحقيقها للمساهمة في التنمية وتحفيز البحث العلمي والابتكارات العلمية , مستعرضاً مسيرة الجائزة وانطلاقتها وقال ” قبل أكثر من اثني عشر عاماً مضت ، بذرت شركة المراعي في أرض مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية أولى أسس هذه الجائزة وسبقت بموافقة سامية كريمة , في ذلك المكان والزمان ، التزم الطرفان ، يداً بيد وقد صاغوا العهد بخدمة العلم والوطن.

ثم كرم صاحب سمو أمير منطقة المدينة المنورة الفائزين بجائزة المراعي في عامها الثاني عشر , التي تبلغ قيمة جوائزها تسعمائة وخمسين ألف ريال , وفي ختام الحفل قدم صاحب السمو الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير درعاً تكريمياً لراعي الحفل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز , كما كرم معالي مدير جامعة طيبة الدكتور عدنان بن عبدالله المزروع.

تعد المراعي أكبر شركة متكاملة رأسياً للألبان في العالم، والأكبر لإنتاج وتوزيع الأغذية والمشروبات في المنطقة، والأولى في ترتيب العلامات التجارية للمواد الاستهلاكية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فضلاً عن ريادة منتجاتها في جميع أسواق دول مجلس التعاون الخليجي.