أخبار الشركة

المراعي وناشونال جيوغرافيك أبوظبي يعلنان الفائزين بجوائز مسابقة لحظات الفوتوغرافية

أعلنت شركة المراعي وقناة ناشونال جيوغرافيك أبوظبي عن أسماء الفائزين في مسابقة لحظات ناشونال جيوغرافيك للتصوير الفوتوغرافي. وقد حصلت الصورة التي التقطتها زهرة القطري لرجل ينسج سلة من سعف النخيل على استحسان لجنة تحكيم المسابقة، حيث حلت المصورة السعودية في المركز الأول. وقد فتحت المسابقة أبواب المشاركة للمصورين من مختلف أنحاء المنطقة ودعتهم لتقديم صورهم التي التقطوها ضمن إطار موضوع حكاية وجوه وحروف عربية.

 وقد حصلت زهرة القطري على الجائزة الكبرى، وهي عبارة عن رحلة استكشافية مدتها 11 يوماً تنظمها ناشونال جيوغرافيك في إسبانيا والبرتغال، إلى جانب معدات تصوير فوتوغرافي بقيمة 10 آلاف دولار أمريكي.

 وقالت القطري: ” كان اختيار صورة واحدة من مجموعة صوري أمر صعب، ولكن الحمد لله الذي وفقني في الاختيار. وقد كان شعوري بفرحة الفوز لا يوصف، فمجرد اقتران اسم المصور مع ناشونال جيوغرافيك يعتبر جائزة كبيرة بحد ذاته ويفتح له أبواب التواصل مع جمهور كبير ويبرزه في عالم التصوير. وأعتقد أن صورتي حققت المطلوب في المسابقة، حيث جسدت وجه وحرفة عربية بشكل فني ومعبر، ألا وهي مهنة الغوص، كما أبرزت نظرة الحرفي نفسه وتميزت بألوانها وإضاءتها الجانبية مع التركيز على موضوع الصورة وبيئة العمل خلفه”.

 وضمت لجنة التحكيم كل من لورا الطنطاوي، المصورة في ناشونال جيوغرافيك، والسعد عمر المنهالي، رئيسة تحرير مجلة ناشونال جيوغرافيك العربية، وحسام عبد القادر، مدير الإعلام والعلاقات العامة في شركة المراعي.

 وقالت الطنطاوى: “كان مستوى المشاركات في المسابقة مرتفعاً بشكل مثير للإعجاب، ما جعل عملية التحكيم صعبة جداً. وقد استأثرت صورة زهرة القطري بإعجابنا نظراً لقيمتها العاطفية والكفاءة الفنية التي تميزت بها، فضلاً عن أنها التزمت بموضوع المسابقة، وامتلكت ما تتميز به صور ناشونال جيوغرافيك من مزايا”.

 وقد حل في المرتبة الثانية ظافر الشهري، وهو أيضاً من المملكة العربية السعودية، حيث قدم صورة لرجل يغزل الصوف من المنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية. أما المركز الثالث فقد كان من نصيب العماني نصر مبارك، الذي قدم صورة العم خليفة، صانع السجاد التقليدي. وقد حصل الفائزان بالمركز الثاني والثالث على معدات للتصوير بقيمة 7500 دولار أمريكي و5000 دولار أمريكي على التوالي.

 وقالت المنهالي: “أكدت الصور التي تم التحكيم بينها سعي المشاركين إلى الخروج عن المألوف والعادي، وقد أثار اهتمامي فعلاً إصرار بعض المصورين على إبراز البعد الثقافي الإنساني للصورة عبر حالة الشخص الذي التقطت الصور له، والتي بدت من زوايا التقاط الصور ونظرات الحرفيين التي أخدتني إلى عمق العلاقة بين الحرفي وما يصنعه. كما سرني فوز سيدة بالمركز الأول، ولهذا دلالة خاصة بالنسبة لي شخصياً. ومن الواضح أن التصوير الفوتوغرافي يشهد شعبية متنامية في العالم العربي، ونشجع المزيد من سكان المنطقة على استخدام كاميراتهم لاستكشاف قدراتهم الإبداعية”.

 من جانبه، قال عبد القادر: “تلتزم شركة المراعي برعاية المواهب العربية ودعمها وتوفير بيئة تضمن لأصحابها تطوير قدراتهم الإبداعية. ويسرنا أن نتعاون مع ناشونال جيوغرافيك أبوظبي ضمن إطار هذه المسابقة للسنة الثانية على التوالي، ونتطلع إلى مزيد من المبادرات التي تشجع المواهب العربية وتضمن لها بلوغ إمكانياتها القصوى”.

 بدوره، قال آثريان سوندارارجان، رئيس قسم التسويق في قناة ناشونال جيوغرافيك أبوظبي: “استقطبت مسابقة لحظات ناشونال جيوغرافيك أبوظبي عدد كبير من المشاركات هذا العام، حيث شهدنا تنافس 13673 مصور على الفوز بهذه الجائزة المتميزة. وتهدف مسابقة التصوير الفوتوغرافي السنوية هذه إلى تعزيز الروابط ما بين ناشونال جيوغرافيك وعالم التصوير الفوتوغرافي الاحترافي، فضلاً عن تشجيع المواهب الإقليمية على إبراز إبداعاتها. ونهنئ الفائزة الأولى زهرة القطري، والفائزين بالمركز الثاني والثالث، ونشكر شركة المراعي على دعمها دورة جديدة من المسابقة بهدف دعم نمو وتطور المواهب الإبداعية في العالم العربي”.