أخبار الشركة

8 علماء وجامعتين يفوزون بجائزة المراعي للإبداع العلمي

أعلن المجلس الأعلى لجائزة المراعي للإبداع العلمي اليوم أسماء الفائزين بالجائزة في دورتها الرابعة عشرة للعام 1436هـ، بفـروعها الثلاثة؛ فرع العالم المتميز، وفرع العمل الإبداعي، وفرع الوحدة البحثية .

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده المجلس في مقر مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ، بحضور صاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد رئيس المدينة رئيس المجلس الأعلى للجائزة، وصاحب السمو الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير نائب رئيس المجلس الأعلى للجائزة رئيس مجلس إدارة شركة المراعي ،والدكتور عبدالعزيز بن محمد السويلم نائب رئيس المدينة لدعم البحث العلمي أمين عام الجائزة ، وأعضاء المجلس الأعلى للجائزة.

وأكد سمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد ، أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – حريصة كل الحرص على دعم البحث العلمي والتطوير التقني من خلال خطة العلوم والتقنية والابتكار مبيناً أن الخطة تطمح بأن تنتقل المملكة إلى اقتصاد معرفي بأسرع وقت ممكن، حيث صدرت التوجيهات السامية بضرورة تحويل البحث إلى الصناعة، مؤكداً  أن هذا التوجيه سينفذ ـ إن شاء الله ـ بالتعاون مع جهات عديدة كوزارة التجارة والصناعة ووزارة العمل والعديد من الجهات الأخرى لدعم البحث في المملكة وتوجيهه نحو بناء الصناعة، وأن يكون في الواقع استثمار في الصناعة.

وثمن سموه الدور الذي يقوم به سمو الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير وشركة المراعي من خلال تبنيها ودعمها لجائزة الإبداع العلمي, معربًا عن أمله في أن يحذو القطاع الخاص حذو شركة المراعي وأن يقوم بدوره تجاه البحث والتطوير لتحقيق التنمية والإسهام في ما تصبو إليه المملكة لبناء مجتمع قائم على المعرفة.

من جانبه، أوضح سمو الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير نائب رئيس المجلس الأعلى للجائزة رئيس مجلس إدارة شركة المراعي، أن الجائزة حظيت بشرف موافقة المقام السامي عليها, وتطمح بأن تكون متميزة و رائدة و أن تحقق أهدافها لدعم وتشجيع العلم والعلماء في مختلف مجالات العلوم والتقنية، مؤكداً استعداد المراعي لدعم كل ما من شأنه الإسهام في تطوير الجائزة لخدمة الإبداع والتميز في المملكة .

وأعلن الأمين العام للجائزة الدكتور عبد العزيز السويلم أسماء الفائزين بجائزة المراعي للإبداع العلمي في دورتها الرابعة عشرة، متمنياً أن تكون هذه الجائزة حافزاً ودافعاً لهم نحو المزيد من الجهد والإبداع .

ومنحت جائزة العالم المتميز للأستاذ الدكتور محمد مناع القطاع من جامعة الملك سعود، كما تم منح جائزة العمل الإبداعي مناصفة بين العمل المقدم من الدكتور ناصر محمد العقيلي من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، والأستاذ حمود محمد الهاجري من شركة أرامكو السعودية، بعنوان “ابتكار طلاء بمواصفات متميزة باستخدام المطاط المتواجد في إطار السيارات” والعمل الآخر المقدم من الدكتور أحمد التوني محمد التوني، والدكتور محمد عبدالعاطي هبيلة، والدكتور جوسليتو بي لابيز، والدكتور زيد عبدالله العثمان، والدكتور محمد عباس إبراهيم من جامعة الملك سعود، بعنوان “التحضير البسيط والسهل لكريات السيليكا ذات اللب الفارغ والقشرة المسامية والمطعمة بمجموعات الأمينو الوظيفية بواسطة مواد التعديل السطحي سالبة الشحنة واستخدامها في امتزاز واسترجاع العناصر الثقيلة كالرصاص (الثنائي)، الكادميوم (الثنائي) والزنك (الثنائي)”.

وفي الفرع الثالث الوحدة البحثية، منحت الجائزة مناصفة بين مركز البحوث الهندسية في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن ، وكرسي أبحاث المواد المتقدمة في جامعة الملك سعود.