أخبار الشركة

المراعي تستضيف وزارة العمل و شبكة “قادرون”

استضافت شركة المراعي الأسبوع الماضي بمدينة الخرج وفداً من وزارة العمل و شبكة أصحاب الأعمال والإعاقة “قادرون” وأعضائها وعددٍ من الشركات الراغبة في الانضمام للشبكة. وتأتي هذه الزيارة للاطلاع على تجربة شركة المراعي في تخصيص وإعادة تأهيل أحد خطوط الإنتاج لتوظيف ذوي الإعاقة السمعية.

واستعرض عبدالله البدر مدير عام الموارد البشرية والخدمات المساندة بشركة المراعي بعضاً من تجارب الشركة في توظيف ذوي الإعاقة، مشيداً بقدراتهم في أداء الأعمال المؤكلة لهم وحرصهم على التعلم و الجدية. كما أكد البدر على أن مبادرة شركة المراعي بتخصيص أحد خطوط الإنتاج لتوظيف ذوي الإعاقة السمعية وكذلك مساهمتها في تأسيس شبكة قادرون يأتي من إيمانها التام بدورها ومسؤوليتها الاجتماعية بتوظيف وتطوير الموارد البشرية الوطنية بشكل عام و ذوي الإعاقة بشكل خاص.

من جانبه شكر خالد سندي الرئيس التنفيذي لشبكة قادرون شركة المراعي لتبنيها مبادئ وأهداف الشبكة ودعمها الكامل، ولدورها في تخصيص أحد خطوط الإنتاج لتوظيف ذوي الإعاقة السمعية. وأشار في كلمته إلى سعي الشبكة إلى تبني كافة الخطط والعمل لمساعدة ذوي الإعاقة وكذلك القطاع الخاص والعام لدمجهم في مختلف ميادين العمل.

وزارة العمل بدورها شاركت في هذا اللقاء من خلال الدكتور فهد التخيفي وكيل الوزارة المساعد للبرامج الخاصة والدكتورة ميرفت طاشكندي مستشارة الوزير، اللذان أكدا على ضرورة بقاء التواصل قائماً بين الشركات وموظفيها من جهة و وزارة العمل من جهة أخرى وكذلك مع مؤسسات المجتمع المدني، وأشادا بدورهما بتجربة المراعي في هذا الشأن.

تهدف شبكة أصحاب الأعمال والإعاقة «قادرون» إلى تقديم الإرشاد والمشورة العلمية والعملية وأفضل الممارسات لأصحاب الأعمال لتسهيل التوظيف والحفاظ على القوى العاملة من ذوي الإعاقة من خلال سياسات حكومية مساندة وبيئة عمل مناسبة. كما تعمل الشبكة على تدريب وتأهيل ذوي الإعاقة للعمل بالقطاع الخاص ليكونوا أعضاءً فاعلين في المجتمع من خلال تشجيعهم على العمل وتوفير الخدمات المساندة لهم.

كانت المراعي قد ساهمت في تأسيس شبكة قادرون بهدف دعم وتمكين فئة أساسية ومهمة في المجتمع للحصول على حقهم في العمل، بما يتماشى و استراتيجية المراعي للمسؤولية الاجتماعية التي تهدف إلى تدريب وتأهيل أفراد المجتمع السعودي بمختلف فئاته ليقودوا مستقبل الوطن.